في يوم وليلة.. حكاية قتل رضيعين على يد أمهما: علاقات محرمة

0 2

علاقات و مجتمع

تخلتا عن مشاعر الأمومة وحاولتا التستر على نتيجة علاقة غير شرعية، بعدما أنجبت كل منهما طفلا لا ذنب له في الحياة إلا أن والدته “سيئة السلوك”، ليكن التخلص من الرضيعين هو خيارهما، ففي يوم وليلة شهدت محافظتا المنوفية وبني سويف، مقتل رضيعين بيد الأم.

رضيع المنوفية: أمه كتمت أنفاسه

استقبل مستشفى السلام العام بمدينة السلام في محاظة المنوفية، طفلا رضيعا بصحبة والدته وزوج والدتها، في البداية ادعت الأم أنها لا تدرك ما أصاب رضيعها، الذي لفظ أنفاسه الأخيرة، لكن آثار الخنق والكدمات حول الرقبة أثارت الشكوك حول سبب وفاة الطفل.

وبدور المستشفى أبلغت الأجهزة الأمنية التي تمكنت من كشف ملابسات الجريمة التي أقدمت عليها الأم، إذ وضعت يدها على فم رضيعها، حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، واتضح أن الطفل نتيجة علاقة غير شرعية بين الأم وشاب، لكنه رفض الاعتراف بالطفل، وهو ما دفع الأم للتخلص منه خوفًا من معايرته بـ”ابن حرام”، بحسب اعترافاتها.

واعترفت والدة الرضيع، بتفاصيل الواقعة وكيفية ارتكابها، لتستكمل السرطة إجراءتها القانونية وعرضها على النيابة المختصة.

نورا تقتل رضيعها: معرفش مين أبوه

وفي محافظة بني سويف، وتحديدًا في مدينة أهناسيا التي على موعد مع جريمة قتل رضيع على يد والدته، إذ كتمت أنفاسه حتى الموت وربطت جثمانه الصغير بحجر لإغراقه في الترعة، ومن ثم ادعت اختطافه.

تفاصيل الجريمة كشفتها المباحث الجنائية، فالأم لم تكن فوق مستوى الشبهات، فهي الزوجة الثانية، لشخص يدعى ستيني، وهناك ثمة مشاكل بينها وعائلة زوجها نظرًا لسمعتها السيئة.

ومع التحقيق مع الأم اتضح أن رضيعها كان نتيجة علاقات محرمة، وأنها لا تعرف من هو والده: “مش عارفة أبوه”، لذلك خططت لقتله وإلقاء جثته في الترعة، ومن ثم اختلاق واقعة اختطافه.

وتحرر محضر بالواقعة رقم 3346 إداري مركز أهناسيا، وأمرت النيابة بانتداب الطب الشرعي لتشريح الجثة، وقررت حبسها أربعة أيام على ذمة التحقيق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.