"أمهات مصر" يشدن بـ"سيدة القطار": نموذج للشهامة والرجولة

0 2

علاقات و مجتمع

أشادت عبير أحمد، مؤسس اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، بالأم المصرية الملقبة بـ”سيدة القطار” التي قامت بدفع تذكرة القطار للمجند بعد التجاوز في حقه من جانب الكمسري، الأمر الذي أثار غضب الكثير وتعاطفوا مع الشاب المجند.

وأكدت عبير، التي تشغل عضو المجلس القومي للمرأة، أن سيدة القطار نموذج للأم المصرية التي تتميز بالشهامة والرجولة في المواقف، وكذلك تتمتع بعاطفة الأم التي ليس لها حدود، والتي كانت سببا في تعاطفها مع الشاب المجند ولم تسمح للكمسري بترحيل المجند وإنزاله من القطار في أقرب محطة للتحقيق معه وقامت بدفع التذكرة للمجند، دون أي مراعاة أو إحساس أو شهامة من جانب الكمسري، مستطردة: “الست المصرية دي طلعت أجدع من الكمسري”. 

وأشارت عبير، إلى أن هذه السيدة هي نموذج للأم المصرية العظيمة، مقدمة الشكر لها ولكل أم مصرية على شهامتهن وجدعنتهن.

قصة سيدة القطار

موقف بطولي بطلتة سيدة أربعينية، تدعى صفية إبراهيم جاء نابعا من غريزة الأمومة، حيث وقفت أمام كمساري القطار، ودفعت تذكرة قيمتها 22 جنيها لأحد الركاب، بعد أن شاهدت مشادة بينه وبين كمساري القطار.

“اقعد يا ابني أنا عندي 3 صبيان زيك”.. قالت السيدة الأربعينية، وهي تحاول تهدئة الشاب الذي لم يستطع الدفاع عن حقه أمام محصل التذاكر، الذي تطاول في حقه وحاول إنزاله من القطار، لكن الشاب رفض دفعها الأجرة له، وجمع المبلغ من جيوب حقيبته لرده إليها.

وشهد القطار رقم 948 المتجه من المنصورة إلى القاهرة، أمس، واقعة أثارت الجدل، بإصرار الكمسارية على دفع أحد الركاب قيمة التذكرة أو النزول من القطار، قبل أن تتدارك إحدى السيدات الأمر وتتدخل لدفع التذكرة.

وقال مصدر مسؤول في هيئة السكة الحديد، إنّه من المقرر أن يعقد المهندس أشرف رسلان رئيس هيئة السكة الحديد، اجتماعًا مع “كمسارية القطارات”، لمطالبتهم بضبط النفس أثناء التعامل مع الركاب، وتوعيتهم بطريقة التعامل مع الركاب المخالفين.

وأوضح أنّه حال تجاوز الراكب يتمّ التعامل معه بالقانون، وأضاف: “سيتم تحذيرهم بعدم التجاوز، وحال التجاوز سيكون الفصل من العمل نهائيا”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.